منتدى ابن مصر ــــــــــــــــــــــــــــ ebn masr site
اهلا وسهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم
نتمنى لك دوام الصحه والعافيه
ونتمنى منك المشاركه معنا في منتدى ابن مصر بالتسجيل واضافة المواضيع وان تكون من انشط الاعضاء لدينا
بالتوفيق لنا ولك

ادارة المنتدى
محمد حامد البستاوي


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
لا اله الا الله ..... محمد رسول الله
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
عدد الزيارات

.: عدد زوار المنتدى :.

المواضيع الأخيرة
» دبلومة المساحة المعتمدة من الخارجية المصرية
الأحد ديسمبر 11, 2016 7:34 am من طرف اكاديمية المساحة والتدريب

» دبلومة المساحة المعتمدة من الخارجية المصرية
السبت ديسمبر 10, 2016 9:09 am من طرف اكاديمية المساحة والتدريب

» دبلومة المساحة المعتمدة من الخارجية المصرية
السبت ديسمبر 10, 2016 9:07 am من طرف اكاديمية المساحة والتدريب

» دبلومة المساحة المعتمدة من الخارجية المصرية
السبت ديسمبر 10, 2016 9:01 am من طرف اكاديمية المساحة والتدريب

»  دبلومة المساحة المعتمدة من الخارجية المصرية
السبت ديسمبر 10, 2016 8:59 am من طرف اكاديمية المساحة والتدريب

» دبلومة المساحة المعتمدة من الخارجية المصرية
السبت ديسمبر 10, 2016 8:58 am من طرف اكاديمية المساحة والتدريب

» الوطنية للتوريدات الهندسية وتشغيل المعادن WESCO
الإثنين ديسمبر 05, 2016 10:55 pm من طرف محمد حامد البستاوي

» الإسكان:11600 مواطن دفعوا مقدمات حجز وحدات الإسكان الاجتماعي
الأربعاء مايو 04, 2016 1:09 pm من طرف محمد حامد البستاوي

» بدء دفع مقدمات حجز الـ٥٠٠ ألف وحدة سكنية بمكاتب البريد على مستوى الجمهورية
الثلاثاء مايو 03, 2016 12:08 pm من طرف محمد حامد البستاوي

أفضل 10 فاتحي مواضيع
Ù…/عمرو البستاÙ
 
محمد حامد البستاوي
 
sheko
 
زوزوالاسكندرانيه
 
عرباوي
 
alaa elbestawy
 
mahmodsamir
 
midobestawy
 
خالد قاسم
 
target center
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
الساعه
مايو 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 تفاصيل 3 ساعات من المواجهة الساخنة بين عمرو موسى والشباب فى ساقية الصاوى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ù…/عمرو البستاÙ
عضو ذو اهميه
عضو ذو اهميه
avatar

عدد المساهمات : 409
نقاط : 14618
مظهر الاعضاء : 1
تاريخ التسجيل : 21/01/2011
الموقع : http://ebnmasr.ahlamontada.com/

مُساهمةموضوع: تفاصيل 3 ساعات من المواجهة الساخنة بين عمرو موسى والشباب فى ساقية الصاوى   الخميس مارس 10, 2011 6:36 pm




عمرو موسى


اعتاد المتابعون للدبلوماسى الأشهر فى الوطن العربى، أن يروه هادئا رزينا
حكيما، كما اعتاد عمرو موسى نفسه أن ينصت له السامعون ويعبروا له عن
افتتانهم وإعجابهم، لكن هذا ما تبدد فى لقاء الأمين العام لجامعة الدول
العربية الثلاثاء الماضى فى ساقية عبد المنعم الصاوى، فموسى الذى كان يظن
أنه المخلص المنتظر لجموع الحاضرين قوبل بهجوم لم يكن يتوقعه من بعض
الشباب، وهو الشىء الذى أربكه وأخرجه عن صورة "السياسى الرزين".

ثلاث ساعات ونصف، هى مدة لقاء موسى بالجمهور لأول مرة منذ أن أعلن ترشحه
للرئاسة، آلاف الشباب احتشدوا للقائه، هنا يجلس العشرات وعلى الجانبين يصطف
أمثالهم وفوق السلالم وتحتها، الجميع جاء متشوقا لسماع البرنامج الانتخابى
الذى سيطرحه الرئيس المرتقب فى الفترة المقبلة.

المتابع للمشهد من بعيد يعتقد أن تلك الجموع الغفيرة جاءت جميعها مؤيدة
لموسى وسياسته، وهذا ما بدا فى الدقائق الأولى من اللقاء فكلما نطق موسى
بكلمة أعقبها تصفيق حار ومدو.

كلماته فى البداية ركزت على نقد الوضع المصرى فى السنوات الأخيرة،
والمعاناه التى عاشها المواطن فى عهد الرئيس السابق حسنى مبارك، والإشادة
بثورة 25 يناير والتأكيد على ضرورة النهوض بالبلاد والعمل على إزالة كافة
العواقب التى حالت دون ذلك فى الفترة الماضية.

حرص موسى فى أول لقائه على الوقوف على المسرح والحديث، واضعا يده فى جيبه،
وربما كانت هذه العادة تلازمه طوال حديثه سواء فى لحظات الانفعال أو
السعادة.

بعدما قرر موسى أن ينهى كلمته ويفتح مجال الحوار لسماع أسئلة الحاضرين
ويجلس على المنصة ليستمع إليهم، بادرته فتاة بانتقاد موقفه عندما أعلن عبر
أحد البرامج التلفزيونية منذ 6 أشهر أنه سينتخب الرئيس مبارك إذا ترشح
مجددا للرئاسة، ولم تكتف بذلك، بل هاجمت موقفه من ثورة 25 يناير وشبابها
عندما نزل إليهم موسى فى ميدان التحرير، وطلب منهم فض الاعتصام وتهدئة
الأمور والذهاب إلى منازلهم.

بعد هذه الانتقادات الحادة، علا تصفيق الحاضرين ليفوق صوت المصفقين لموسى
ومؤيديه فى البداية، ليتغير المشهد بالكامل وينقسم الجميع إلى فريقين بين
مؤيدين ومعارضين، هنا اضطر موسى للوقوف مرة أخرى محتفظا بوضع يديه فى جيبه.

برر موسى موقفه الأول الخاص بانتخابه للرئيس مبارك، قائلا: إنه قال هذا
الكلام وقتها، لأن المادة 76 من الدستور لم تسمح بغير ذلك، كما أنه فضل
اختيار مبارك للرئاسة عن ابنه جمال، لأنه، فى نظره، كان أفضل منه بكثير،
أما فيما يتعلق بموقفه من الثورة فقال موسى إن هذا الكلام غير صحيح تماما
وأنه هتف مع الشباب "تحيا مصر" واندهش عندما تداولت وسائل الاعلام أنباء
كاذبة حول مطالبته للشباب بفض الاعتصام، حاول موسى تجميع الكلمات ليوضح
موقفه فى الحالتين ولكن دون جدوى، حيث تعالت صيحات المعارضين بالهتاف ضده.

بعدما انطلقت شرارة السؤال الأول، جاءت أسئلة كثيرة أخذت جانب الهجوم
اللاذع والرغبة فى المكاشفة والمصارحة حتى لو كان الرئيس المرتقب على خطأ،
وأيد النظام فى السنوات السابقة، فكان من بين الأسئلة على سبيل المثال
"المحسوبية" التى تتم داخل أروقة الجامعة والذمة المالية الخاصة بموسى وهى
أسئلة رفض الإجابة عنها، فيما عدا ذلك حاول موسى التمسك بالردود
الدبلوماسية على جميع الأسئلة مثل موقف مصر تجاه لبيبا التى أكد على تجميد
عضويتها بالجامعة، بسبب ما ترتكبه الحكومة اللبيبة تجاه شعبها، وقضية تقسيم
السودان التى قال عنها إنها كانت خارج إرادتنا، والقضية الفلسطينية التى
أعلن صراحة أن السياسة المصرية ستتعامل معها بشكل مختلف فى المرحلة المقبلة
وستتصدى لسياسة إسرائيل تجاه الشعب الفلسطينى.

بالرغم من كل هذا، لم يقتنع غالبية الحاضرين بتلك التصريحات وظل كثير منهم
على موقفه يرى أن دور مصر والجامعة جاء متخاذلا تجاه العديد من القضايا
والملفات، واختفت تماما عن الساحة العربية والدولية.

ولم يقتصر الأمر عند حد انتقاد تصريحات موسى الخاصة بالشأن الخارجى، ولكن
أيضا عندما تحدث عن المجتمع المصرى ومشاكله، حتى قامت إحدى الحاضرات
بمقاطعته واستمرت فى الصراخ والعويل والبكاء قائلة: كلكم بتوعدونا بكلام
ومفيش حاجة بتحصل، الناس بتموت وبننطرد من بيوتنا.. حسبى الله ونعم الوكيل.

كل هذا وموسى يحاول التمسك برباطة جأشه والوقوف والجلوس بشكل مستمر ولافت
ليتجاوز موقف تلك السيدة قائلا: "عندها حق هو ده اللى أنا كلمتكم فيه الناس
فاقدة الثقة فى أى حد وأنا عاذركم".

زادت حمية النقاش والجدل بين الحاضرين وموسى، وتسابق الجميع للإمساك
بالميكرفون وسؤاله، حتى خرج الأمين العام عن هدوئه، وبدأ يزيد من نبرة
الرفض لأسلوب الحوار والمناقشة والهجوم عليه، وقال صراحة: هؤلاء الشباب
الذين يقفون أمامى ويصرخون ويهللون ليسوا من شباب 25 يناير، لأن شباب
الثورة يجلس الآن فى هدوء ويسمعنى، أما من يصرخ فهو أت لأسباب وأغراض أخرى.

وقتها، قام أحد الشباب وأمسك بالميكرفون عنوة، وقال إن صفحة تأييد موسى على
الفيس بوك تجاوز المشاركون فيها المائة ألف فى عشرة أيام فقط، وجاء معظمهم
فى هذا اللقاء لتأييده، فابتسم موسى ابتسامة عريضة وهو يسمعه، وقام بوضع
يده فى جيب البذلة مرة أخرى، وقرر أن يجلس مع الشباب ساعات إضافية، ويستمع
إلى أسئلتهم، وذلك بعدما انتهت المدة الزمنية المتفقة مع إدارة الساقية وهى
ساعتان فقط من السابعة وحتى التاسعة.

ظلت الأسئلة تتوالى عليه من كل الاتجاهات حول خططه المستقبلية للقضاء على
البطالة والفقر وغيرها من المشاكل التى أكد موسى أنها ستكون على أولوية
برنامجه الانتخابى الذى سيعلن عنه يوما ما بشكل رسمى، وكذلك أسئلة خاصة
برأيه فى سداد رسوم قناة السويس بالجنيه المصرى والذى أوضح موسى أنه موافق
على ذلك لأن هذا سيعزز مكانة الجنيه المصرى.

وفيما يتعلق بقضية حوض النيل استجمع الأمين العام رصانته ودبلوماسيته،
وأوضح أن النظام السابق أخطأ عندما ظن أن دول أفريقيا تريد التأثير على حصة
مصر من مياه النيل وهذا غير صحيح، لأنهم سيكونون أول المتضررين من ذلك،
كما أعرب عن سعادته بقرار مصر إنشاء 3 محطات نووية، مشجعا الدول العربية
على ضرورة الدخول والمشاركة فى برامج نووية سلمية.

واستمر الوضع هكذا حتى جاء وقت الانصراف فى الساعة العاشرة والنصف بعدما
قرر المهندس محمد الصاوى إنهاء اللقاء استجابة لموعد حظر التجول، فوافقه
موسى الرأى وقرر الانصراف قبل أن يجيب على السؤال الأهم وهو "لماذا قرر
الترشح لرئاسة الجمهورية؟" وقبل أن يضع إجابات محددة خاصة بموقفه من
الإخوان وعلاقة مصر بإسرائيل وإيران الفترة القادمة، وبعدما وعد الشباب
بلقاءات مجددة وهتف مؤيدوه "موسى موسى موسى"، بعدها حياهم ملوحا بيده
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفاصيل 3 ساعات من المواجهة الساخنة بين عمرو موسى والشباب فى ساقية الصاوى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابن مصر ــــــــــــــــــــــــــــ ebn masr site :: الاخبار :: اخبار جديده-
انتقل الى: